فاعلون حقوقيون: ذوي ضحايا “أكديم إزيك” في حاجة لإنصاف حقيقي

أكد الفاعلون الحقوقيون الذين استضافهم برنامج “قضايا وآراء” في الحلقة التي بثتها القناة الأولى أول أمس الثلاثاء حول الجوانب الحقوقية والقانونية والإنسانية لإحالة ملف المتهمين في أحداث “اكديم ايزيك” على محكمة الاستئناف بالرباط التي ستنطلق بها المحاكمة الإثنين المقبل، أنَّ هذه الإحالة تحقق نوعا من جبر الضرر لعائلات الضحايا.

واعتبروا أنَّ العديد من المؤشرات الإيجابية تنبئ بتحقيق محاكمة عادلة في هذه القضية، التي عمّرت طيلة ست سنوات.

وأبرز المتدخلون أنَّ اتخاذ الملف بعداً مدنياً جنائياً يشكل ضمانات لجميع الأطراف، سواء المتهمين أو أسر الضحايا، مشيرين بالخصوص إلى أن إعادة المحاكمة فيها نوع من الانصاف القانوني لهذه الأسر التي تابعت أطوارها سابقا فقط من موقع المتفرج.

هذا، وقالت “جميلة السيوري” رئيسة جمعية عدالة من أجل الحق في محاكمة عادلة، أنَّ عائلات الضحايا ستتمكن من رفع المطالب المدنية ومواكبة المحاكمة والاستماع لمجريات الوقائع وتقديم الحجج ووسائل الإثبات لضمان محاكمة عادلة.

وأشارت المتحدثة أنَّ البوادر اليوم تسير في اتجاه الاستعداد للتعاطي مع كل الدفوعات وحتى ادعاءات المتهمين.

وعلى صعيد آخر، أكدت “عائشة الدويهي” رئيسة مرصد الصحراء للسلم والديمقراطية وحقوق الإنسان أن ذوي الضحايا في حاجة لإنصاف حقيقي، أولا قانونيا بمعاقبة الجناة الحقيقيين، ثم بجبر الضرر المعنوي والنفسي وحتى المادي على اعتبار أن أغلب الضحايا كانوا المعيل الوحيد لأسرهم.

وطالبت الدويهي بتبيان الحقيقة فيما جرى واحترام قرينة البراءة في جميع أطوار المحاكمة وأن تبقى هذه الأخيرة بعيدة عن أي تشويش خارجي على مجرياتها.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s